Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الفكرة

 

     نظرة عامة:

 يعتبر كرسي أبحاث الزراعة الدقيقة، القائم على التعاون الحكومي الأكاديمي، مركزاً متميزاً للأبحاث والتعليم في مجال الزراعة الدقيقة.  يتبلور النشاط البحثي للكرسي، بشكل أساسي، حول تقنيات الزراعة الدقيقة، والتي تشمل نظم معلومات الإدارة، الكترونيات الآلات، الإنسان الآلي والآلات الذكية وتجهيز الآلات، ونقل هذه التقنيات للمملكة العربية السعودية. كذلك، فإن فحص الآثار الإيجابية المتوقعة من توظيف الزراعة الدقيقة على البيئة واقتصاديات الزراعة، إضافةً إلى استكشاف إمكانية إيجاد تطبيقات تجارية للزراعة الدقيقة في السعودية سيكون أيضاً تحت مظلة العمل البحثي للكرسي. في البداية، سيعمل الكرسي ليكون مركز أبحاث وتدريب في المجالات المذكورة أعلاه. سيعمل الكرسي لاحقاً لتطوير آلية يتم بموجبها ربط مراكز الدعم الأكاديمية والبحثية لدى جامعة الملك سعود، بالإضافة إلى الدعم المتنوع الممكن الحصول عليه من شركاء آخرين سواءً كانوا على المستوى الوطني، الإقليمي أوالدولي ويشمل الجامعات والمراكز البحثية المشابهة والمنظمات الحكومية والخاصة، وذلك لتحقيق أهداف الكرسي البحثية والتعليمية. كنتيجةً لذلك، فإن الكرسي، بتوظيف التعاون العلمي المناسب، سيقوم بتنفيذ أبحاث ذات اهتمام مشترك من قبل الكرسي، جامعة الملك سعود، الصناعة الزراعية في السعودية والجمهور العام.  سيكون الكرسي، إن شاء الله، رائداً ومشاركاً فعالاً في الاتجاه البحثي الحديث نسبياً في الزراعة السعودية، والمتمثل في تقنية الزراعة الدقيقة وآثارها الإيجابية على البيئة والاقتصاد الزراعي. كذلك، فإن الكرسي سيلعب دوراً هاماً في رفع الوعي، من خلال التعليم، لإدراك أهمية الزراعة الدقيقة في القطاع الزراعي الحكومي والخاص. سيتم تفعيل مشاركات الكرسي في هذه النشاطات من خلال التالي:

  • إجراء البحوث وتنفيذ التجارب الحقلية والمعملية لتطوير تكنولوجيا المعدل المتغير الممكن تطبيقها في الحقول السعودية.
  • إجراء البحوث التي تستكشف كل ما هو حديث في اتجاهات الزراعة الدقيقة، نتائج البحوث السابقة، التقنيات والمنتجات الجديدة ذات العلاقة، ودمج هذه العناصر للوصول إلى زراعة اقتصادية وصديقة للبيئة.
  • القيام بالتعليم والتدريب في الموضوعات العامة للزراعة الدقيقة من خلال التعليم الرسمي (مثل طلبة البكالوريوس والدراسات العليا وكذلك التدريب بشكل مهني احترافي)، أو التعليم غير الرسمي الموجه للجمهور العام والمهتمين.

إن رسالة كرسي أبحاث الزراعة الدقيقة هي، باختصار، تتمثل بتقليل العواقب غير المرغوبة من تطبيق المدخلات الزراعية على الموارد الطبيعية، البيئة والاقتصاد الزراعي وذلك من خلال الاستفادة من الطرق، الاتجاهات، والتكنولوجيا العلمية الحديثة والفعالة. إجراء البحوث المتعلقة المباشرة، التعاون العلمي مع الجهات العلمية المتخصصة، التدريب والتعليم كل ذلك يمثل الوسائل لتحقيق رسالة الكرسي. لإيجاد وتوفير هذه الوسائل، فإن الكرسي وضع عدداً من الأهداف يمكن حصرها فيما يلي:

  • إيجاد بؤرة معينة للبحث بحيث تكون متوافقة مع متطلبات إستراتيجية الحكومة الزراعية والصناعة الزراعية المحلية والهيئات المهتمة بالبيئة، واستكشاف المواضيع التي يمكن طرقها باستخدام تقنية الزراعة الدقيقة.
  • التعاون العلمي المستمر مع الجامعات، المراكز البحثية والعلماء ذوو العلاقة سواءً على المستوى الإقليمي أو الدولي وتنفيذ البحوث المشتركة. كذلك فإن المشاركة في المشاريع البحثية التي تشمل أكثر من دولة سيساهم بشكل كبير في تحقيق غايات وأهداف الكرسي الرئيسية.
  • تقديم تعليم عالي ذو جودة عالية في مجال الزراعة الدقيقة، وتشجيع مشاركة طلبة الدراسات العليا والعلماء من جامعة الملك سعود أو أي جهة علمية متخصصة داخل أو خارج المملكة في برامج التدريب المحترفة والمشاريع البحثية العلمية.
  • رفع المستوى العام لإدراك المشاكل الاقتصادية والبيئية الناجمة عن تطبيق المدخلات الزراعية على الحقول الزراعية. بالإضافة إلى تعليم وتدريب الطلبة، الباحثين، المشرعين والعامة على مبادئ الزراعة الدقيقة والتكنولوجيا الحديثة المتعلقة والاتجاهات البحثية في هذا المجال.

   النشاطات والمهمات:

     (1) النشاطات:

تصنف النشاطات التي يقوم بها الكرسي في ثلاث فئات: أ) بحثية ب) إدارية ج) تدريبية.

(أ‌) النشاطات البحثية:  تتمثل الغاية الأسمى للكرسي في تطوير العملية البحثية، التقييم، التطوير واستخدام الطرق والاتجاهات الحديثة والفعالة في تطبيق الزراعة الدقيقة لتعظيم الاستفادة من المدخلات الزراعية والحفاظ على البيئة.  المواضيع الرئيسية لأبحاث الكرسي تشمل:

(1) نظم المعلومات الإدارية.
(2) إنتاج الخرائط الحقلية وعمليات المراقبة.
(3) إلكترونيات الآلات.
(4) تجهيز الآلات الحقلية.
(5) العائد الاقتصادي والبيئي من تطبيق تقنية الزراعة الدقيقة.  هذه المواضيع الرئيسية تمثل الإهتمامات المشتركة لكل من الكرسي، جامعة الملك سعود، والمنظمات البحثية الإقليمية والدولية في النقاط الرئيسية التالية:

  • البحث الأساسي والتطبيقي في السعي العالمي نحو زراعة ذات كفاءة عالية.
  • التطبيقات لأبحاث العلوم المتداخلة والمتكاملة لإدارة الموارد الطبيعية الزراعية. 
  • المساهمة في تعزيز صمود الأرض وذلك من خلال النتائج المفيدة للبحوث والتقنيات الجديدة.

(ب‌) النشاطات الإدارية:  هذه النشاطات ضرورية لتشغيل الكرسي بصورة ملائمة.  تشمل هذه النشاطات تأسيس وتطوير البنية التحتية لهذا الكرسي البحثي، العلاقات والاتصالات الداخلية والخارجية مع المكونات المختلفة لجامعة الملك سعود والمعاهد الحكومية والخاصة على المستويات المحلية، الإقليمية والدولية.  التقارير، المقترحات البحثية، والتواصل المستمر بين الكرسي و جامعة الملك سعود من جهة والمعاهد الأخرى من جهة ثانية تدخل ضمن المهام الإدارية. كذلك فإن تنظيم ورش العمل، الندوات والاجتماعات تعتبر مهام إدارية.
 
(ج) النشاطات التدريبية:  تصمم هذه النشاطات من قبل الكرسي بهدف ربط أهداف الكرسي ونقل نتائج الأبحاث إلى شريحة أعرض من الطلاب، العلماء، مديري الموارد، المشرعين والعامة. تهدف هذه النشاطات أيضاً إلى نشر فوائد البحث من خلال تعميمها لتشمل أولئك الذين لا يرتبطون مباشرةً بالبحث بحيث يكون لديهم القدرة على الوصول للبحث والإطلاع على البيانات، الطرق ، المحصلة....إلخ ليستفيدوا بشكل مباشر من نتائج هذه البحوث. وفي نفس الوقت، فإن النشاطات التدريبية يجب أن تزيد الإدراك العام بأهمية تقنية الزراعة الدقيقة وتوضيح قيمة البحث والأدوار التي تقوم بها الجهات البحثية والعلماء الأكاديميين في تنفيذ البحوث. الهدف العام للتدريب في كرسي أبحاث الزراعة الدقيقة هو إبراز هذه التكنولوجيا والأبحاث المتعلقة وإيجاد الحاجة لدى المهتمين لهذه التقنية، كذلك رعاية الباحثين ليكونوا علماء هذه التقنية في المستقبل إن شاء الله.

    (2) المهمات: 

لغايات إدارية ومالية، يتبنى الكرسي هيكل بسيط يتكون من ثلاث مهمات رئيسية. 
المهمة(1) تعنى بالبحوث المدعومة من الدعم الرئيسي من جامعة الملك سعود للعمليات التشغيلية العامة للكرسي. 
المهمة(2) تتكون من بحوث بالإضافة لمشاريع تدريبية مقترحة من الكرسي ومدعومة من جهات حكومية أخرى في المملكة العربية السعودية. 
المهمة(3) تشمل البحوث المقترحة من قبل الكرسي والممولة من مصادر غير حكومية.
 
المهمة (1)  التأسيس المبدئي للكرسي والبحث:  يوفر الدعم العام لإنشاء الكرسي والبحث المبدئي.  هذه المهمة تشمل، وليست مقتصرة، على التالي:

  • التشغيل العام للكرسي، تشمل توفير مرتب المشرف، الباحثين وأي تقنيين حسب الحاجة.
  • تمويل الرحلات العلمية الداخلية والخارجية للمشرف والباحثين.
  • تمويل نشر البحوث في أوعية النشر المختلفة.
  • النشاطات التدريبية الممولة من جامعة الملك سعود من خلال التمويل السنوي الرئيسي، هذه النشاطات قد تكون في شكل حلقات دراسية وورش عمل قصيرة يرعاها الكرسي.

المهمة (2) البحث والتعاون العلمي الإضافي، ممول من قبل جهات حكومية وطنية:  يوفر الدعم للمشاريع البحثية في نطاق موضوعات البحث الرئيسية للكرسي، كذلك يوفر الدعم للتعاون العلمي في مجالات أبعد مما غطي في المهمة (1) و يشمل ذلك المشاريع الممولة من جامعة الملك سعود في خططها البحثية السنوية و أي مشاريع ممولة من جهات أخرى مثل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من خلال مقترحات تقدم للجهات المحتملة للتمويل.

المهمة (3) الأبحاث والتعاون العلمي، ممولة من جهات غير حكومية:  لدعم الأبحاث في نطاق موضوعات الكرسي الرئيسية (كما في المهمة 2) ولكن الممول هنا يكون جهة غير حكومية.   

 موضوعات البحث الرئيسية:

 تقع نشاطات الكرسي البحثية في ثلاث موضوعات بحث رئيسية: (1) الكترونيات الآلات وتجهيزها (2) نظم معلومات الإدارة (3) التدريب.

(1)  الكترونيات الآلات وتجهيزها:

يتطرق هذا الموضوع البحثي الرئيسي إلى استخدام الإلكترونيات لتحوير وتعديل الآلات والأجهزة الزراعية لتكون قادرة على أداء متطلبات الزراعة الدقيقة ولإنتاج الآلات الذكية والإنسان الآلي (الروبوت).  تتطور موضوعات هذا البحث بسرعة كبيرة نظراً للتطورات المتسارعة في الإلكترونيات/الحساسات، نظم المعلومات الجغرافية (GIS )، وتكنولوجيا نظام الملاحة (تحديد المواقع) الكوني (GPS). إضافةً إلى ذلك، فإن العمليات الزراعية المختلفة تتطلب، غالباً، تعديلات مختلفة للآلات الزراعية.  هذه الزوايا البحثية مجرد أمثلة تبين غنى هذا الموضوع البحثي.

(2)  نظم معلومات الإدارة:

التقدم الذي تشهده تكنولوجيا المعلومات ساهم في إنتاج العديد من نظم المعلومات، مثل نظم معلومات الإدارة.  هذه النظم تعتبر وسيلة فعالة في الزراعة حيث أنها، بطريقة معينة، تساهم في زيادة دقة تطبيق المدخلات الزراعية. إنتاج الخرائط الحقلية لخصائص الحقل المختلفة يمكن أن تشكل عنصراً هاماً من عناصر نظم معلومات الإدارة. التطوير المستمر لنظم المعلومات الجغرافية يساهم في إنتاج نظم معلومات إدارة فعالة.

 (3)  التدريب: 

 سيتم التدريب على مستويين أساسيين ، كل منهما مرتبط بالأبحاث القائمة في الكرسي أثناء عقد الدورة التدريبية.

  •  التعليم الرسمي:  يوجه هذا التدريب لطلبة البكالوريوس وطلبة الدراسات العليا، بالإضافة للعلماء الآخرين، مديري الموارد، المشرعين و الجمهور العام في كل الأوجه المتعلقة بتكنولوجيا المعدل المتغير والزراعة الدقيقة.
  • التعليم غير الرسمي:  يوجه لنفس المجموعات وفي نفس المواضيع كما في الفقرة السابقة، ولكن الاختلاف يكون في طريقة التعليم حيث سيكون التدريب هنا على شكل حلقات تعليمية وورش عمل قصيرة، إضافةً إلى العروض العلمية والندوات المختصرة. يمكن أيضاً أن يتم هذا التدريب عن طريق الإنترنت والمعارض المفتوحة للجمهور. 

 

  

تاريخ آخر تحديث : يناير 12, 2023 3:38ص